فرح عبدالعزيز

فرح عبدالعزيز، شابة سعودية مهتمة بالموضة والفاشن. يحبّ جمهور فرح فيها عفويتها في عيش اللحظات وأسلوبها المختلف في توثيق يومياتها واهتماماتها المختلفة. تميل دائمًا للحديث العفوي مع الناس،وتحبّ إبداء رأيه وتبادل التجارب. لدى فرح مئات الآلاف من المتابعين المخلصين.

متجر فرح

أريج العبد الله

بين ناصية الحلم وصهوة الأمل عددٌ هائل من الطموحات وأريجٌ واحدة، هذا ما يعرفه آلاف الأشخاص الذين يتابعون هذه الشابة يومياً ويكتشفون في كل مرة أنها تشرع أبواب الحياة على الكثير مما يمكن معرفته وفهمه، دون أن تفعل شيئاً أكثر من الحديث مع الناس بكل تلك البساطة، تاركةً لهم فيما بعد اكتشاف المزيد من أسباب السعادة بمعرفتها عن قرب. من أشهر الشخصيات الشابة التي تملك تجربة حافلة في مجال التطوع والإسهام المجتمعي والحضور الإعلامي، بالتوازي مع مسيرة مميزة استمدت من الخيل رمزيتها الملهمة في الحياة، وهو ما جسدته الفارسة أريج في عدة منجزات واسعة التأثير ومن أبرزها مبادرتها الرائدة (صهوة أمل) المخصصة لعلاج ذوي الاحتياجات الخاصة، وحضورها كشخصية بارزة في مجالات خيرية وفعاليات عديدة داخل المملكة وخارجها.

متجر أريج

ماجد الحنان

رسّام يرى في كل شيء لمسة جمال ممكنة، ولا تخونه موهبته حين يضع تلك اللمسة، له العديد من تصاميم الأزياء والديكور الداخلي والقطع الفنية، لكن أهمها على الإطلاق، تصميمه الشخصي على أن يكون مختلفًا.. الابتكار، هي الفكرة المرادفة لماجد والسمة الملازمة له، فهو صديق السهولة الممتنعة، رغم شعبيته الكبيرة التي حققها بينما يعيش حياته فقط ومحبته الفطرية بين أوساط الشباب، فإن المميزين، أو الباحثين عن التميّز.. هم أكثر الناس احتمالًا للالتقاء بماجد الحنّان، وهم الذين يسعد ماجد بتمثيلهم وإيصال رسائلهم إلى كل مكان، فهو يؤمن أن الإبداع قيمة لا تصل للجميع، ولكنها حين تصل إلى أحد، فيجب أن تصله كاملة.. لتبقى معه على الدوام.

متجر ماجد

ريان

متجر ريان

موكا

متجر موكا

مروى وفيصل

متجر مروى وفيصل

عبدالله بوجديح

متجر عبدالله